أخبار وطنيةالبطولة برو 1

وزارة الرياضية في ورطة كبير بعد الإتلاف المقصود لعقود ووثائق مهمة

فوجئت مسؤولو وزارة الثقافة الشباب والرياضية باختفاء أرشيف مديرية الرياضة التابعة للوزارة، إذ أتلفت أغلب ملفات الجمعيات الرياضية، دون معرفة أسباب ذلك.

وأكدت جريدة “الصباح” في مقال للزميل صلاح الدين محسن، أن المدير الجديد لمديرية الرياضية، فوجئ بغياب العديد من ملفات الجامعات الرياضية، كما جرى إتلاف ملفات مهمة كانت مسجلة بعدد من حواسيب الوزارة المذكورة.

وسيكون لزاما على عثمان الفردوس، وزير الثقافة والشباب والرياضة، فتح تحقيق في الموضوع، لضبط المتورطين ومعرفة أسباب إقدامهم على ذلك، خاصة أن الجامعات لا تحتفظ بدورها بهذه الملفات.

ويعتبر اتلاف الملفات رغم أهميتها وضرورة توفر الوزارة عليها فضيحة بكل المقاييس تسيء للوزارة وتضع موظفيها في قفص الاتهام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق