السباحةرياضات أخرى

الإجماع يطغى على فعاليات الجمع العام لجامعة الغوص والرياضات تحت المائية مع ملائمة القوانين الأساسية

الإجماع والتوافق ميز مختلف محطات الجمع العام العادي الذي نظمته الجامعة الملكية المغربية للغوص والرياضات تحت المائية، نهاية هذا الأسبوع بمدينة برشيد بحضور جل الاندية الوطنية والتي بلغ عددها 15 ناديا، وبحضور ممثل وزارة الشباب والرياضة ومشرف الحسابات، بالاضافة الى رجال الاعلام والصحافة.

وبعد التأكد من اكتمال النصاب القانوني وعدد الأصوات التي يتوفر عليها كل نادي على حدى، انطلقت فعاليات الجمع العام بتلاوة التقريرين الأدبي والمالي، الخاصين بالموسم الرياضي الماضي، حيث استطاعت الجامعة الملكية المغربية للغوص والرياضات تحت المائية تنظيم العديد من التظاهرات والانشطة الرياضية، وبرامج التكوين وإعداد المدربين والمأطرين.

لتتم المصادقة بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي بتصويت الأعضاء الحاضرين للجمع العام، والمرور لمحطة اختيار بعض مسؤولي اللجان الدائمة بالجامعة مع استشراف المرحلة القادمة بهدف تطوير الممارسة، وإشراك الرياضيين الشباب في المنافسات المختلفة التي ستنظمها الجامعة الملكية المغربية للغوص والرياضات تحت المائية.

وبعد الإنتهاء من مختلف محطات الجمع العام العادي، الذي مر في أجواء ملئها الانسجام وروح التضامن بين مكونات جامعة الغوص، تم المرور لفعاليات الجمع العام غير العادي، قصد ملائمة القانون الأساسي للجامعة مع القانون النموذجي للتربية البدنية 30.09، في إطار توصيات وزارة الشباب والرياضة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق